: : : : صناعة المحتوى الرقمي العربي - أخبار

إطلاق مسابقات المحتوى الرقمي العربي في غربي آسيا

يكشف الوضع الراهن في المنطقة العربية الكثير من العوامل التي تحول دون قيام صناعة عربية متينة للمحتوى. ولكن هذه الصناعة تعد بفرص ذهبية للمنطقة العربية إذا تم التوجه نحوها، وفيما إذ توفرت الشروط الملائمة لنموها. خاصة وأن العديد من العوامل تشجع بإنشاء صناعة المحتوى الرقمي على المستوى الإقليمي العربي، ومن أهمها كون اللغة العربية اللغة الرسمية في جميع هذه الدول وبالتالي وجود سوق عربية واسعة مشتركة تتمثل بأكثر من ثلاثمئة مليون عربي بالإضافة إلى المغتربين العرب في دول العالم. كما أن ذلك يعني إمكانية التشارك في حل المشاكل التقنية المتعلقة باستخدام اللغة العربية في البرمجيات الخاصة بإنتاج المحتوى الرقمي باللغة العربية وفي استثمار البرمجيات والتطبيقات المختلفة والحلول التي تعتمد هذه اللغة كاساس. فللتكامل الإقليمي أهمية خاصة في صناعة المحتوى الرقمي العربية.

وفي هذا الإطار، قامت إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الإسكوا بإطلاق سلسلة من مسابقات المحتوى الرقمي العربي في خمس دول أعضاء خلال شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو 2008 وذلك لتنمية صناعة المحتوى الرقمي العربي في غربي آسيا بالتعاون مع حاضنات تكنولوجية متخصصة في لبنان وفلسطين والأردن وسوريا واليمن.

تهدف المسابقات إلى انتقاء أفضل المشاريع الابتكارية في المحتوى الرقمي العربي التي تساهم في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية كالتعليم والصحة والحكومة والثقافة والإعلام وغيرها وبالتالي تحفيز العمل في مجال المحتوى الرقمي نظراً لأهميته ولوجود فرص جديدة للدخول في سوق العمل. تتوجه المسابقات بشكل خاص إلى رواد الأعمال وخريجي الجامعات الذين يرغبون تطوير أفكارهم في المحتوى الرقمي العربي لمنتجات معلوماتية فاعلة وقد نُظمت في إطار تنفيذ مشروع "تعزيز تطوير صناعة المحتوى الرقمي العربي في الحاضنات التكنولوجية" الذي يهدف إلى تنمية صناعة المحتوى الرقمي العربي في غربي آسيا.

تضمن إطلاق المسابقات عروضاً حول أهمية صناعة المحتوى الرقمي العربي إضافة إلى آلية التنافس والتقييم في المسابقة واستعراض للخدمات التي ستقدمها الحاضنات الشريكة. وتضمن كلمات افتتاحية وترحيبية ألقاها مدراء الحاضنات ورؤساء الجامعات المعنية. كما أظهرت النقاشات المتبادلة اهتمام الحاضرين بتعزيز اللغة العربية في مجال المعلوماتية رغم الصعوبات والعقبات المرتقبة.

وقد تراوحت أعداد المشاركين في الإطلاق ما بين 40 وأكثر من 300 اختلفت أعدادهم بين الدول من ممثلين للجامعات والمعاهد الجامعية والطلاب الجامعيين والمؤسسات غير الحكومية وكذلك مؤسسات القطاع الخاص العاملة في مجال المحتوى الرقمي العربي. وشهد إطلاق المسابقات اهتماماً لافتاً للصحافة والإعلام الذي لعب دوراً في نشر الوعي حول أهمية المحتوى الرقمي العربي.

وتستمر الإسكوا بالتعاون مع الحاضنات الشريكة بعد إطلاق المسابقات بدعوة رواد الأعمال وخريجي الجامعات المهتمين بمجال المحتوى الرقمي العربي للمشاركة عبر ملء استمارة التقديم وإرسالها إلى إحدى الحاضنات الشريكة: حاضنة التكنولوجيا والصحة بيريتيك في لبنان، الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في فلسطين، مركز الإبداع الأردني في جامعة فيلادلفيا في الأردن، حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في سوريا، حاضنة تقنية المعلومات والاتصالات في عدن في اليمن. وتجدر الإشارة إلى أن الحاضنة الأخيرة في اليمن قد دشنت يوم إطلاق مسابقة المحتوى الرقمي العربي لتكون المشاريع الفائزة في المسابقة أولى المشاريع المحتضنة فيها.

لمزيد من التفاصيل يرجى مراجعة موقع المشروع على العنوان:
http://www.escwa.un.org/divisions/projects/dac/index.asp





 

UN---ESCWA | Disclaimer