ورشة عمل تدريبية حول "دور تعزيز الإنتاجية في تحسين تنافسية آلمنشات الصناعية في المملكة الأردنية الهاشمية"

6 إلى 9  يونيو ,  2011 , الأردن

 1. تفاصيل الإجتماع
جدول الأعمال
مذكرة توضيحية



تنظم اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) بالاشتراك مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) ورشة عمل تدريبية تهدف الى تزويد المشاركين بالمعلومات النظرية والأساليب العملية لتحسين إنتاجية مؤسسات القطاع الصناعي في الأردن. وسيتم تنفيذ هذه الورشة بالتعاون مع غرفة الصناعة في الأردن، خلال الفترة حزيران/يونيو 6 ولغاية  9 حزيران/يونيو 2011

الدورة التدريبية موجهة للقطاع الصناعي في الأردن يشارك فيها مندوبون عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي وعن غرفة الصناعة وعن الصناعيين في القطاع الخاص في الأردن. عدد المشاركين يتراوح ما بين 25-30 مشارك.

تتضمن ورشة العمل التدريبية المحاور الأساسية التالية:

-       مفاهيم نظرية حول الإنتاجية والتنافسية وسبل الإدارة الحديثة.

-       تطبيقات عملية حول إدارة المنشآت الصناعية واستثمارها في رفع إنتاجية تلك المنشآت.

-       إدارة الموارد البشرية وإدارة التكاليف وإدارة الموارد وتطبيق أنظمة الجودة الشاملة.

-       تعزيز الابتكار وأنشطة البحث والتطوير وأثرها على الإنتاجية وتعزيز القيمة المضافة.

-       أساليب التقييم وقياس الأثر.

-       الاقتصاد الأخضر، السلع والخدمات والمعايير البيئية.

    وتأتي هذه الورشة تلبية لطلب وزارة التخطيط والتعاون الدولي في الاردن من اجل تحسين انتاجية القطاع الصناعي في الاردن والذي يشكل قطاعاً استراتيجياً في الاقتصاد الوطني إذ ساهمت الصناعات التحويلية والصناعات الإستخراجية والكهرباء والمياه بحوالي 24.5% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2008 حسب دائرة الإحصاءات العامة في الأردن.

ولقد صُـنـِّّف التطور الاقتصادي في المملكة الأردنية الهاشمية في المرحلة المعتمدة على الكفاءة والفاعلية حسب تقرير التنافسية العالمي الذي يصدر سنوياً عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أي ما بين مرحلة الاقتصاديات المعتمدة على الموارد الطبيعية وتلك المعتمدة على المعرفة والابتكار.

غير أن المرتبة التنافسية للاقتصاد الأردني سجّلت تراجعاً ملموساً بواقع 15 مرتبة ما بين عامي 2009-2010، وذلك نظراً لتراجع أداء الأردن في جميع محاور محفزات الكفاءة. لذلك، يواجه القطاع الصناعي الأردني تحدياً لتعزيز قدراته التنافسية عبر رفع جاهزيّـته التكنولوجية بما فيها التركيز على العنصر البشري بهدف إثبات مكانة الأردن ضمن الاقتصاديات المعتمدة على الكفاءة والفاعلية. ويُعَدّ تعزيز الإنتاجية من أحد أهم العوامل لتحسين تنافسية الشركات من خلال زيادة القيمة المضافة وخفض التكاليف النسبية، مما يزيد قدرة المنتجات على المنافسة في الأسواق المحلية والدولية.


1594A

جميع حقوق النشر محفوظة © اسكوا