Population and Migration Policies in the Arab Region
سياسات الهجرة والسكان في المنطقة العربية

 
لقد شهدت حركة هجرة العمالة العربية، وخاصة إلى الدول النفطية، عدة مراحل كان لكل مرحلة منها خصائصها، وانعكاساتها، وآثارها على دول الإرسال ودول الاستقبال. ولعل من اللافت في هذا المجال أن هجرة العمالة العربية تمثل آلية غير منظمة ولا منضبطة لاستيعاب فائض العمالة في دول الإرسال، الأمر الذي حال دون أن تؤدي هذه الهجرة إلى حل المشاكل التي تعاني منها أسواق العمل العربية. فبعد دخول العمالة العربية المهاجرة في مرحلة العودة إلى دول الإرسال، مع تراجع الطلب عليها في دول الاستقبال، عادت دول الإرسال إلى مواجهة الاختلالات التي كانت سائدة في أسواق العمل فيها، بل ونتج عنها اشكالات إضافية واجهتها هذه الدول نجمت عن عودة أعداد كبيرة من أبنائها إلى أسواق عاجزة عن استيعابهم. إضافة إلى ما تواجهه الدول العربية اليوم من تحديات تفرضها العولمة وما تمليه من تعزيز لقدراتها التنافسية في الصناعات، وخاصة تلك التي تتمتع فيها بميزات نسبية، وتعمل على تحقيق التوازن المالي، إلى جانب تطوير القطاع الخاص وتزويده بالموارد البشرية الماهرة. مع كل ما تعنيه هذه التحديات من انعكاسات على البطالة والهجرة. وفي ضوء هذه التحديات والاختلالات، فإن الحاجة باتت ملحة إلى اعتماد سياسات، واتخاذ إجراءات وطنية وإقليمية، تهدف إلى تنظيم عملية الهجرة، وتعزيز جوانبها الإيجابية والحد من آثارها السلبية على جميع الأطراف.

وضمن هذا السياق العام، وإدراكا لأهمية موضوع الهجرة وحيويته للمنطقة، فقد قام قسم السكان في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) بعقد اجتماع لفريق من الخبراء في شؤون الهجرة الدولية وسياساتها في البلدان الأعضاء في الإسكوا، بهدف إعادة تقييم الآثار الاقتصادية لهجرة العمالة العربية على اقتصادات الدول ذات العلاقة، والقاء بعض الضوء على الاقتصاد السياسي للهجرة، وصولاً إلى حلول مقترحة للإشكاليات الناجمة عنها. وقد عقد اجتماع الخبراء يومي 27 و28 ديسمبر 1999 في بيروت/ لبنان، وشارك فيه فريق من خبراء الهجرة الدولية وسياساتها في تلك البلدان، فمثلت كل من مصر، والأردن، ولبنان، واليمن، والسلطة الوطنية الفلسطينية، وجامعة الدول العربية. وتم خلاله الاطلاع على آراء الخبراء في تقييم الآثار الاقتصادية لهجرة العمالة العربية على اقتصادات الدول العربية، وإلقاء الضوء على الاقتصاد السياسي للهجرة، واستطلاع سياسات الهجرة في الدول العربية.

لقد ركزت أعمال الخبراء على مدى اليومين المقررين للاجتماع، على المحاور الرئيس للاجتماع، والقضايا المتعلقة بها، فأفرد الخبراء لكل جلسة ورقة بحثية تناولوا فيها محوراً من المحاور المقررة. كما أستعرض الخبراء تجارب بعض البلدان المشاركة. وقد وجدت البحوث والتجارب عناية خاصة من الخبراء الذين أبدوا ملاحظاتهم وأفكارهم من خلال مناقشاتهم المستفيضة لها.

لقد جاءت وقائع هذا الاجتماع، في خمسة فصول، كإصدار خاص عن قسم السكان في الإسكوا، بهدف توثيق الأوراق التي قدمت فيه، فاشتملت الفصول الثاني والثالث والرابع على الأوراق العلمية المقدمة، وأعد المحرر الفصل الأول كمنظور عام عن الهجرة الدولية وأسواق العمل العربية، وأفرد الفصل الخامس للملاحظات الختامية والمقترحات.

لطلب هذا المنشور، الرجاء الاتصال ب:
لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا، قسم السكان
ص. ب. 8575-11
بيروت، لبنان
الفاكس 981510 (961-1)


 

Copyright © POPIN Western Asia 2002