الصفحة الرئيسية
حول القمة العالمية
اجتماعات و مؤتمرات
المتابعة
خطة العمل الاقليمية
ملامح مجتمع المعلومات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حول القمة العالمية لمجتمع المعلومات

تبنت الجمعية العمومية للأمم المتحدة في عام 2001 القرار رقم 56/183، اعتمدت بموجبه اقتراح الاتحاد الدولي ‏للاتصالات (‏ITU‏) لعقد قمة عالمية لمجتمع المعلومات، على أعلى المستويات، وبرعاية الأمين العام للأمم المتحدة. ‏والهدف الرئيسي لهذه القمة كان تطوير مفهوم ورؤية مشتركة لمجتمع المعلومات وتبني إعلان مبادئ وخطة عمل ليجري ‏تنفيذها من قبل الدول والمؤسسات الدولية وكافة قطاعات المجتمع المدني.

نظّمت القمة على مرحلتين، حيث عقدت المرحلة الأولى في جنيف من 10 إلى 12 كانون الأول/ديسمبر 2003، وعقدت ‏المرحلة الثانية في تونس عام 2005.

شكّلت القمة العالمية فرصة فريدة للمجتمع الدولي لمناقشة مجتمع المعلومات ووضع تصور له، من خلال إشراك الجهات ‏الأساسية والفاعلة من دول ومنظمات دولية، ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات الحكومية. وقد ‏تطرقت القمة إلى القضايا الرئيسية المطروحة لبناء مجتمع المعلومات والمتعلقة بصياغة السياسات، والتنمية الاقتصادية ‏والاجتماعية، والاهتمامات الثقافية والأخلاقية والتكنولوجية أيضاً، وتشتمل هذه القضايا ما يلي:

‏- إنشاء وتطوير البنية الأساسية لتكنولوجيات المعلومات والاتصالات؛
‏- إمكانية الوصول المتساوي والشامل إلى مصادر المعلومات؛
‏- التطبيقات والخدمات؛
‏- حاجات المستخدم؛
‏- وضع إطار لبناء مجتمع المعلومات؛
‏- التعلم والتعليم باستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات.

وتولّى الاتحاد الدولي للاتصالات الدور الإداري القيادي لعملية التحضير للقمة، كما تولّت الدول المضيفة والمنظمات ‏الإقليمية للأمم المتحدة مهمة تنظيم المؤتمرات الإقليمية التحضيرية بهدف الوصول إلى منظور إقليمي للمجتمع المعرفي. ‏وقد شاركت المنظمات الإقليمية ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية في العملية التحضيرية وفي القمة.